المنتدى الرسمى للحارس الناشئ احمد عادل عبد المنعم
الرسالة دي ظهرت لانك مش مسجل دخولك ... لو كنت عضو معانا اضغط دخول .. ولو لسة ماشتركتش اضغط تسجيل وهاتشترك معانا في خطوتين بس .. ولو مش حابب تشارك معانا اضغط اخفاء واستمتع بزيارتك .. واسفين لازعاجكـ

المنتدى الرسمى للحارس الناشئ احمد عادل عبد المنعم

منتدى الحارس احمد عادل عبد المنعم
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اللهم بلغنا رمضان‎

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ahmed mido
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

عدد المساهمات : 1766
السٌّمعَة : 93
تاريخ التسجيل : 06/03/2011
الموقع : جنوب سيناء
العمر : 26
الاوسمة

مُساهمةموضوع: اللهم بلغنا رمضان‎   الأحد يوليو 31, 2011 11:46 pm




اللهم بلغنا رمضان‎









الحمد لله الذي
منّ علينا بمواسم الخيرات، وخصّ شهر رمضان بالفضل والتشريف والبركات، وحثّ
فيه على عمل الطاعات، والإكثار من القربات، أحمده سبحانه على نعمه الوافرة؛
وأشكره على آلائه المُتكاثرة. وأصلي وأسلم على أفضل من صلى وصام، وأشرف من
تهجّد وقام، وصلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وصحبه البررة الكرام،
والتابعين ومن تبعهم بإحسان ما تعاقب النور والظلام، أما بعد:


فإن الله تعإلى
هيأ لنا من المناسبات العظيمة، التي تصقُلُ الإيمان في القلوب، وتُحرّك
المشاعر الفيّاضة في النفوس، فتزيد في الطاعات وتُضيّق مجالات الشر في
المجتمعات، وتعطي المسلمين دروسا في الوحدة والإخاء، والتضامن والصفاء،
والبرّ والصلة والهناء، والطُهر والخير والنقاء، والصبر والشجاعة والإباء،
إنها منهل عذب، وحمى أمين وحصن حصين للطائعين، وفرصة لا تُعوّض للمذنبين
المفرّطين، ليجددوا التوبة من ذنوبهم، ويسطّروا صفحة جديدة بيضاء ناصعة في
حياتهم، مفعمة بفضائل الأعمال ومحاسن الفعال، ومكارم الخصال.



وإن من أجلّ هذه
المناسبات زمناً، وأعظمها قدراً، وأبعدها أثراً: شهر رمضان الكريم الذي
نرتوي من نميره، ونرتشف من رحيقه، ونشمّ عاطر شذاه، شهر مضاعفة الحسنات،
ورفعة الدرجات، ومغفرة الذنوب والسيئات، وإقالة العثرات، قد تفتّح أبواب
الجنة، وتغلق أبواب النار، وتصفّد الشياطين، من صامه وقامه إيمانا
واحتسابا، غفر له ما تقدم من ذنبه؛ كما صحّ بذلك الحديث عن رسول الله ؛ فعن أبي هريرة عن النبي قال: من صام رمضان إيماناً واحتساباً، غفر له ما تقدّم من ذنبه } [متفق عليه]، و(من قام رمضان إيماناً واحتساباً، غفر له ما تقدم من ذنبه)متفق عليه




بأي شيء نستقبل
رمضان؟ وبأي عدة نتجهز لرمضان؟ أبشراء أنواع العصائر والمشروبات؟! أبتوفير
أصناف المأكولات ؟! أبتجهيز المطابخ وصالات الطعام؟! أبأخذ إجازة من العمل
والتفرغ للنوم؟




هدي الرسول في رمضان


لقد كان أجود
الناس، وكان أجود ما يكون في رمضان؛ يقول ابن القيّم رحمه الله: ( وكان
هديه فيه عليه الصلاة والسلام أكمل هدي وأعظمه تحصيلاً للمقصود، وأسهله على
النفوس، وكان من هديه في
شهر رمضان: الإكثار من أنواع العبادة، وكان جبريل يدارسه القرآن، وكان
يكثر فيه الصدقة والإحسان، وتلاوة القرآن، والصلاة، والذكر والاعتكاف، وكان
يخصّه من العبادات بما لا يخصّ به غيره


وقد سار على ذلك
السلف الصالح - رحمهم الله - حيث ضربوا أروع الأمثلة في حسن الصيام، وإدراك
حقيقته، وعمارة أيامه ولياليه بالعمل الصالح.




س: ما هي الطرق السليمة لاستقبال هذا الشهر العظيم؟

ينبغي للمسلم أن
لا يفرط في مواسم الطاعات، وأن يكون من السابقين إليها ومن المتنافسين
فيها، قال الله - تعالى -: "وفي ذلك فليتنافس المتنافسون" الآية [المطففين:
26]. قال الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم افعلوا الخير دهركم ، و
تعرضوا لنفحات رحمة الله ، فإن لله نفحات من رحمته يصيب بها من يشاء من
عباده و سلوا الله أن يستر عوراتكم و أن يؤمن روعاتكم قال الألباني في "
السلسلة الصحيحة " 4 / 511 :

نستقبل رمضان بأشياء منها
أولا:
الدعاء بأن يبلغك الله شهر رمضان قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
الدعاء هو العبادة . أخرجه أصحاب السنن بسند صحيح وهو في صحيح أبي داود
1329
وكان السلف الصالح يدعون الله أن يبلغهم رمضان، ثم يدعونه أن يتقبله منهم.
إذا بلغت رمضان ورأيت الهلال تقول كما كان رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا رأى الهلال قال
: اللهم أهله علينا باليمن و الإيمان و السلامة و الإسلام ربي و ربك الله
( حم ت ك ) عن طلحة . قال الشيخ الألباني : ( حسن ) انظر حديث رقم : 4726 في صحيح الجامع

ثانيا:الحمد
والشكر على بلوغه، قال النووي - فكم من رجل كان يصلى بجانبك في القيام
العام الماضي وهو الأن يرقد في التراب ينتظر دعوة صالحة ولو قيل له تمنى
لقال ساعة من رمضان فكن أنت هو

ثالثا:الفرح
والابتهاج، ثبت عن رسول الله أنه كان يبشر أصحابه بمجيء شهر رمضان فيقول:
{جاءكم شهر رمضان، شهر رمضان شهر مبارك كتب الله عليكم صيامه فيه تفتح
أبواب الجنان وتغلق فيه أبواب الجحيم... الحديث} [أخرجه أحمد].

رابعا:عقد
العزم الصادق على اغتنامه وعمارة أوقاته بالأعمال الصالحة، فمن صدق الله
صدقه وأعانه على الطاعة ويسر له سبل الخير، "فلو صدقوا الله لكان خيرا لهم"
[محمد: 21].



خامسا:
العلم والفقه بأحكام رمضان، فيجب على المؤمن أن يعبد الله على علم، ولا
يعذر بجهل الفرائض التي فرضها الله على العباد، ومن ذلك صوم رمضان فينبغي
للمسلم أن يتعلم مسائل الصوم وأحكامه قبل مجيئه، ليكون صومه صحيحا مقبولا
عند الله - تعالى -: "فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون" [الأنبياء: 7].
ولا تنسى الناس ثلاثة عالم ومتعلم وهالك فأنت من اى صنف


سادسا :علينا
أن نستقبله بالعزم على ترك الآثام والسيئات والتوبة الصادقة من جميع
الذنوب، والإقلاع عنها وعدم العودة إليها، فهو شهر التوبة فمن لم يتب فيه
فمتى يتوب؟! قال الله - تعالى -: "وتوبوا إلى الله جميعا أيها المؤمنون
لعلكم تفلحون" [النور: 31]


ثامنا :نستقبل رمضان بفتح صفحة بيضاء مشرقة مع: الله سبحانه وتعالى بالتوبة الصادقة.
قال الله تعالى : [ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التوابين وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ ]
قال الله تعالى
:يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحًا
عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يُكَفِّرَ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ
جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ
قال الله تعالى
:إِنَّمَا التَّوْبَةُ عَلَى اللَّهِ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السُّوءَ
بِجَهَالَةٍ ثُمَّ يَتُوبُونَ مِنْ قَرِيبٍ فَأُولَئِكَ يَتُوبُ اللَّهُ
عَلَيْهِمْ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا النساء 17
قال تعالى :
وَاللَّهُ يُرِيدُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَيُرِيدُ الَّذِينَ
يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَنْ تَمِيلُوا مَيْلًا عَظِيمًا (27)
عن قتادة ، عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "إني لأتوب في اليوم سبعين مرة"
قال رسول الله صلى
الله عليه وسلم من قال : أستغفر الله ... الذي لا إله إلا هو الحي القيوم و
أتوب إليه ثلاثا غفرت له ذنوبه و إن كان فارا من الزحف

عاشرا :بسلامة
الصدر مع المسلمين . . . وألا تكون بينك وبين أي مسلم شحناء كما قال رسول
الله صلى الله عليه وسلم يطلع الله إلى جميع خلقه ليلة النصف من شعبان ،
فيغفر لجميع خلقه إلا مشرك أو مشاحن " - صحيح الترغيب والترهيب 1016

حادي عشر :بالاهتمام
بالواجبات مثل صلاة الجماعة في الفجر وغيرها حتى لا يفوتك أدنى أجر في
رمضان ، ولا تكتسب ما استطعت من الأوزار التي تعيق مسيرة الأجر .

ثاني عشر :بالتعود
على صلاة الليل والدعاء واتخاذ ورد يومي من القران حتى لا نضعف في وسط
الشهر . إضافة إلى ذلك اتخاذ أوقات خاصة لقراءة القرآن بعد الصلوات أو
قبلها أو بين المغرب والعشاء أو غيرها من الأوقات خلال شعبان ورمضان وما
بعدهما بإذن الله عن ابن عباس - رضي الله عنهما -: كان رسول الله - صلى
الله عليه وسلم - أجود الناس وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل
فيدارسه القرآن..ولقد كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أجود بالخير من
الريح المرسلة.



خامس عشر : إفطار
الصائمين وتأمين على صيامك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من فطر صائما
أو جهز غازيا فله مثل أجره قال الشيخ الألباني : ( صحيح )



فلتهنأ الأمة الإسلامية بحلول هذا الشهر العظيم، وليهنأ المسلمون جميعاً في مشارق الأرض ومغاربها بهذا الموسم الكريم، إنه فرصة للطائعين للاستزادة من العمل الصالح، وفرصة للمذنبين للتوبة والإنابة،
كيف لا يفرح المؤمن بتفتيح أبواب الجنان؟! وكيف لا يفرح المذنب بتغليق
أبواب النيران؟! يا لها من فرص لا يحرمها إلا محروم! ويا بشرى للمسلمين
بحلول شهر الصيام والقيام! فالله الله - عباد الله - في الجد والتشمير، دون
استثقال لصيامه، واستطالة لأيامه، حذار من الوقوع في نواقضه ونواقصه،
وتعاطي المفطرات الحسية والمعنوية!!



واعلموا - إخواني المسلمين - أنكم كما استقبلتم شهركم هذا ستودعونه عما قريب، وهل تدري يا عبدالله هل تدرك بقية الشهر أو لا تكمله؟!
إننا _ والله - لا ندري، ونحن نصلي على عشرات الجنائز في اليوم والليلة:
أين الذين صاموا معنا فيما مضى؟! إن الكيّس اللبيب من جعل من ذلك فرصة
لمحاسبة النفس، وتقويم إعوجاجها، وأطرها على طاعة ربّها قبل أن يفجأها
الأجل، فلا ينفعها - حينذاك - إلا صالح العمل، فعاهدوا ربكم - يا عباد الله
- في هذا الشهر المبارك على التوبة والندم، والاقلاع عن المعصية والمأثم،
واجتهدوا في الدعاء لأنفسكم وإخوانكم وأمتكم.


وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
soso13
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 3444
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 10/07/2011
الموقع : الاسكندرية
العمر : 24
الاوسمة

مُساهمةموضوع: رد: اللهم بلغنا رمضان‎   الإثنين أغسطس 01, 2011 12:24 am

شكرا جزاك الله خير وجعلة فى ميزان حسناتك ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ahmed mido
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

عدد المساهمات : 1766
السٌّمعَة : 93
تاريخ التسجيل : 06/03/2011
الموقع : جنوب سيناء
العمر : 26
الاوسمة

مُساهمةموضوع: رد: اللهم بلغنا رمضان‎   الإثنين أغسطس 01, 2011 12:27 am

شكرا لمرورك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
soso13
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 3444
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 10/07/2011
الموقع : الاسكندرية
العمر : 24
الاوسمة

مُساهمةموضوع: رد: اللهم بلغنا رمضان‎   الأحد أكتوبر 02, 2011 1:21 am

العفو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اللهم بلغنا رمضان‎
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الرسمى للحارس الناشئ احمد عادل عبد المنعم :: الركن الاسلامى :: اسلاميات-
انتقل الى: